أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن مستوطنين صهاينة أحرقوا، اليوم الخميس، ست سيارات في قرية فلسطينية شمال الضفة الغربية.

وقالت المصادر، أن المهاجمين قاموا بإحراق المركبات في الصباح الباكر، في قرية قصرة القريبة، من مدينة نابلس، وهربوا في سيارة إلى بؤرة إيش كوديش الاستيطانية القريبة.

وأكدت شرطة الاحتلال، أنها تسلمت بلاغا من الجيش حول ذلك لكنها لم تكن قادرة على الوصول إلى الموقع).

وينتهج المستوطنون الصهاينة سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم “دفع الثمن” وتقوم على مهاجمة أهداف فلسطينية. وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات وأماكن عبادة مسيحية وإسلامية وأشجار زيتون.