أعلن نادي الأسير الفلسطيني)أن أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال أضربوا، اليوم، عن الطعام يوماً واحداً تضامناً مع أسرى آخرين مضربين منذ فترة طويلة.

وحسب “نادي الأسير الفلسطيني” فإن 800 أسير من حركة “حماس” وحركة “الجهاد الإسلامي” والجبهتين “الشعبية” و”الديمقراطية” بدأوا إضرابا في سجون ايشيل وريمون ونفحة.

وقالت مسؤولة الإعلام في النادي أن إضراب الأسرى يأتي تضامناً مع الأسرى الأربعة المضربين عن الطعام).

ويخوض سامر العيساوي وأيمن الشراونة وجعفر عز الدين وطارق قعدان، إضراباً عن الطعام منذ أشهر عدة.

وقالت المتحدثة باسم مصلحة السجون الصهيونية سيفان وايزمان إن 500 سجين فلسطيني في سجني ريمون وايشيل رفضوا، صباح اليوم الثلاثاء، وجبة الإفطار وأعلنوا أنهم سيرفضون الغداء والعشاء).

من جهة أخرى، تعقد في القدس، بعد ظهر اليوم، جلسة قضائية للأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ آب/أغسطس 2012.

وأضرب العيساوي عن الطعام منذ آب/أغسطس 2012 احتجاجاً على إعادة اعتقاله بعد خروجه في إطار صفقة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في أواخر عام 2011.