اعتقلت السلطات الأمنية، بعد ظهر الاثنين 18 فبراير، الناشط السياسي عضو جماعة العدل والإحسان محمد الصروخ من أمام منزله بالحي الجديد “كاسابراطا” بتهمة عرقلة حكم قضائي، بعدما طالبهم بالإدلاء بالأوراق الإدارية اللازمة لتنفيذ حكم الإفراغ الصادر في حق عائلته.

ومن المتوقع عرض الناشط محمد الصروخ اليوم الثلاثاء على وكيل الملك بتهمة عرقلة حكم قضائي، وهو معتقل قيد الحراسة النظرية.

وقد تضامن مع الصروخ مجموعة من النشطاء من طنجة وخارجها على صفحات التواصل الاجتماعي، كما تجمع مجموعة من سكان حيه وجيرانه في وقفة تضامنية أمام الدائرة الخامسة بالمدينة مباشرة بعد اعتقاله.

وكان المناضل الشباب محمد الصروخ قد برز بقوة في الحراك الفبرايري بطنجة، والتي تميزت بمسيراتها الضخمة المعارضة للاستبداد والفساد.