أقدمت السلطات البلغارية على طرد 3 نواب من حركة حماس أثناء قيامهم بزيارة للبلاد.

وأدانت حكومة حماس طرد ثلاثة من نوابها في بلغاريا حيث كانوا يقومون بزيارة غير مسبوقة لهذا البلد، معتبرة أنه انصياع للضغوط الصهيونية).

وقالت حماس في بيان، إنها تعبر عن احتجاجها لدى الحكومة البلغارية جراء قيام عناصر أمنها باقتحام مقر إقامة الوفد البرلماني الفلسطيني وترحيلهم).

وكان وفد حماس قد وصل بلغاريا الأربعاء الماضي في زيارة هي الأولى في نوعها لهذا البلد.

وكان وفد حماس متكونا من إسماعيل الأشقر وصلاح البردويل ومشير المصري، وكان من المقرر أن يجري سلسلة من اللقاءات السياسية والبرلمانية مع قادة الأحزاب البلغارية وجاليات وشخصيات مختلفة.

يشار إلى أن أوروبا تصنف حركة “حماس” كحركة “إرهابية”، فيما سبق لوفد منها أن زار سويسرا.