أعلن في موسكو أمس الأربعاء، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيجري نهاية الشهر الجاري مباحثات مع كل من وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري ومع عدد من الشخصيات المعارضة السورية بينها رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة معاذ الخطيب.

وتتعلق المباحثات حسب بعض المسؤولين الروس بسبل الخروج من الأزمة السورية). وأوضح أن تحديد الموعد النهائي لهذه الزيارة سيتم قريباً.

وقال نائب الوزير الروسي إن عدداً من الشخصيات السورية المعارضة سيصل أيضاً إلى موسكو، بمن فيهم رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية معاذ الخطيب، الذي أعرب عن اهتمامه بزيارة العاصمة الروسية تلبية للدعوة التي تلقاها مؤخراً من لافروف في مدينة ميونيخ الألمانية على هامش مؤتمر دولي للأمن.