نفذ 360 أسيرا فلسطينيا في ثلاثة أقسام بسجن “ريمون” الصهيوني اليوم الخميس، إلى جانب قيادات “الجهاد الإسلامي” في مختلف السجون، إضرابا عن الطعام ليوم واحد يتمثل بإرجاع وجبات الطعام. بينما يتواصل القلق على حياة الأسرى، فيما أعلنت القوى الوطنية الفلسطينية أنها ستنفذ إضرابا ليوم واحد تضامنا مع الأسير الفلسطيني سامر العيساوي الذي يهدد الموت حياته.

وذكر بيان لنادي الأسير أن جميع السجون ستشهد يوم الثلاثاء المقبل إضرابا عن الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان بعد زيارة المحامي جواد بولص للأسير سامر العيساوي في عيادة سجن الرمل، إن وضعه مقلق للغاية. ونقل البيان عن العيساوي قوله للمحامي إنه مستمر في إضرابه عن الطعام مهما كان الثمن).