قال الرئيس التونسي المنصف المرزوقي أن تونس امتصت صدمة) اغتيال المعارض شكري بلعيد، وأكد ضرورة تبني دستور يحدد عدد الولايات الرئاسية باثنتين.

وقال المرزوقي، في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية اليوم الخميس، بشأن اغتيال المعارض اليساري، الذي كان يوجه انتقادات حادة للحكومة التي يقودها حزب النهضة الإسلامي، أرى أننا نعبر هذا الاختبار بدون أضرار كبيرة). وأضاف أن البلاد لا تشهد حربا. ليس هناك قتيل واحد ولا حتى جريح(…) بقي البلد هادئا بمجمله وحتى التظاهرات المضادة جرت بهدوء. تمكنا من امتصاص الصدمة).

من جهة أخرى قال أرى الصحف الفرنسية تتحدث عن الإسلاميين الذين يحكمون تونس وتستخدم الكلمة نفسها في الحديث عن متمردي مالي.. هذا استخدام خاطىء للغة). وأضاف إذا كانت لدي مشاكل مع النهضة فليس لأنه حزب إسلامي بل لأنه حزب محافظ)، مذكرا بأنهم جزء من المشهد السياسي وانتخبهم الشعب).