تعرضت الأطر العليا المعطلة فوج 2012، يوم أمس 11 فبراير في الرباط، لتدخل عنيف من طرف قوات الأمن، خلف العديد من الإصابات متفاوتة الخطورة نقل البعض على إثرها إلى المستشفى على وجه السرعة.

وتزامن هذا التدخل مع مناقشات ارتفاع كلفة المعيشة في المغرب داخل قبة البرلمان، وهو الموضوع الذي يلامس المطالب الاجتماعية للاطر المعطلة والتي مافتئت تندد بالسياسة الاجتماعية التي تؤدي إلى تصتعد الارتفاع في معدل البطالة في صفوف حاملي الشواهد العليا.