نظمت شبيبة جماعة العدل والإحسان بالناظور، يوم الأحد 10 فبراير 2013، قافلة شبابية لمقر القيادة العامة للمجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (مولاي محند) بأجدير (التي تبعد بـحوالي 7 كلم عن مدينة الحسيمة) وذلك في إطار فعاليات الاحتفال بالذكرى الخمسينية لوفاته رحمه الله.

القافلة الشبابية بدأت جولتها من دار الثقافة بمدينة الحسيمة لحضور جانب من الندوة الدولية التي نظمتها فعاليات المجتمع المدني العاملة بإقليم الحسيمة في موضوع مشروع الأمير الخطابي بين تحديات المرحلة ورهانات الحاضر)، والتي شارك فيها أساتذة وباحثون ومؤرخون من المغرب وإسبانيا والجزائر ومصر وجزيرة لارينيون.

بعد صلاة الظهر وتناول وجبة الغذاء، تم التوجه إلى نواحي أجدير حيث يوجد مقر القيادة العامة للمجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي، حيث قام المشاركون في القافلة بجولة في مرافق المقر، ثم استمعوا لشرح تقدم به الأستاذ مراد جدي حول تاريخ المقر والمقاومة.

وتجدر الإشارة إلى أن جماعة العدل والإحسان بالناظور كانت قد نظمت ندوة فكرية يوم الأربعاء 6 فبراير 2013 حول التاريخ الجهادي، السياسي والعسكري لمحمد بن عبد الكريم الخطابي تحت شعار محمد بن عبد الكريم الخطابي، البطل المؤمن المجاهد العقبري.