بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

أيت ملول

ايت ملول في: 2013/02/05

بيـان

تفتقت عبقرية المخزن المغربي عن وسيلة جديدة أخرى للنيل من أعضاء جماعة العدل والإحسان حيث تم استدعاء الأخ محجوب هشار من طرف مفوضية الشرطة بأيت ملول يوم الثلاثاء الماضي 29/01/2013، على خلفية ما أسمته السلطات المحلية بالتحريض على البناء العشوائي والاستعانة بأعضاء من جماعة العدل والإحسان للوقوف في وجه السلطة المحلية وفق ما تضمنه محضر قائد المقاطعة الأولى بأيت ملول.

يشار إلى أن الأخ المحجوب هشار يزاول حرفة البناء ومعروف بسمعته الطيبة ولا علاقة له بما تم اتهامه به، الأمر الذي يفسر أن ما يتعرض له يندرج في إطار مسلسل تصفية حسابات مخزنية مع أعضاء الجماعة الناشطين سابقا في حركة 20 فبراير عبر فبركة ملفات قضائية ضدهم.

وأمام هذه التصرفات اللامسؤولة فإننا في جماعة العدل والإحسان بأيت ملول نعلن للرأي العام ما يلي:

– استنكارنا الشديد لما يتعرض له الأخ المحجوب هشار عضو الجماعة والناشط سابقا في صفوف حركة 20 فبراير من مضايقات بسبب قناعاته السياسية.

– اعتبار ما تعرض له الأخ هشار جزء من مسلسل تصفية حسابات مخزنية مع النشطاء السياسيين والنقابيين والجمعويين ومن ضمنهم أعضاء جماعة العدل والإحسان.

– تحميلنا المسؤولية الكاملة فيما قد يتعرض له الأخ المحجوب من تعسف ومس بحريته للسلطات المحلية بأيت ملول.

– دعوتنا كافة الفعاليات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية إلى استنكار هذه الممارسات المخزنية المجانبة لمنطق القانون والمسؤولية، ووضع حد للانتهاكات المتتالية التي تستهدف مصادرة الحريات العامة والنيل من الأشخاص بسبب قناعاتهم واختياراتهم السياسية.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.