قال الأستاذ محمد حمداوي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، إن من يعتقد أن الوقت قد مر على التغيير فهو واهم ولا يفقه شيئا في المغرب، لأن الأيام التي تمر لا تزيد المشاكل إلا تعقيدا. وما لم يتم الاستجابة لهذه المعضلات ولمطالب الديمقراطية فيستحيل أن يستمر الوضع على حاله).

وبخصوص موضوع تأسيس حزب سياسي، جدد التأكيد، في تصريح لموقع لكم. كوم، على أن الجماعة زاهدة في تأسيس حزب يعتبره النظام المستبد منحة مخزنية وليس حقا مدنيا قانونيا يضمنه الدستور).

وأضاف حمداوي للموقع، على هامش الندوة الصحفية التي نظمها حزب الأمة) صباح أمس الثلاثاء في الرباط، أن العدل والإحسان غير مستعدة لمجاراة نظام مستبد في استبداده) عبر اللهث وراء حق قانوني ومدني يراه المستبد منحة مخزنية).

وانتقد الفضيحة القضائية)، التي ارتكبها القضاء الاستئنافي في حق حزب الأمة)، عندما برر قراره بتعليل غير مُقنع في وقت يتم فيه الترخيص لأحزاب حتى قبل أن يجتمع أصحابها فقط لأنهم يهللون ويطبلون لسياسة النظام المستبد.