شارك الأستاذ ميلود الرحالي عضو المكتب المركزي لشبيبة العدل والإحسان في فعاليات المؤتمر السادس للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا يومي 1 و2 فبراير 2013 وذلك بكلية العلوم القانونية والاقتصادية.

وقد تميز حفل الافتتاح بحضور نواب برلمانيين، وممثلين عن رئاسة جامعة نواكشوط وجامعة العلوم التكنولوجية والطب وإدارة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية إضافة إلي عمداء الكليات وشخصيات وطنية وممثلين عن النقابات الطلابية من السودان والمغرب وتونس. كما حضر ممثلون عن مختلف إدارات جامعة نواكشوط بمعاهدها المختلفة إضافة إلي جمع غفير من مناضلي ومناضلات الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، ترحم الأستاذ ميلود الرحالي على روح الطالب الشهيد محمد الفيزازي الذي قتل إثر التدخل العنيف لقوات الأمن في حق الطلبة المعتصمين للمطالبة بالسكن الجامعي بجامعة فاس ساسي، كما عبر عن تضامنه مع الطلبة المعتقلين على نفس الخلفية، مشددا على ضرورة النضال المستمر من أجل إطلاق سراحهم والتعاون مع كل الفضلاء لفتح تحقيق نزيه في وفاة الطالب الفيزازي ومحاسبة الجناة وتحصين الجامعة من عبث أجهزة المخزن حرمة لحياة الطلاب وحفظا لكرامتهم.

كما دعا إلى ضرورة إطلاق المباحثات الطلابية لتأسيس القطب الطلابي المغاربي للدفاع عن حقوق الطلاب. وذكر بواجب الحركة الطلابية في المساهمة في تحرر المجتمع وبناء الدولة المدنية الحديثة بالوطن العربي التي قوامها الديمقراطية الحقيقية.

وقد كانت هذه المشاركة مناسبة التقى فيها الأستاذ الرحالي مع العديد من المنظمات الشبابية والطلابية والمنابر الإعلامية والقيادات السياسية والعلمية.