أقدمت عناصر من الشرطة القضائية والاستعلامات بتارودانت، فجر الإثنين 4 فبراير 2013، على اعتقال الطالب عثمان اوزوبير (طالب من فصيل العدل والإحسان بكلية الشريعة جامعة القرويين فاس)، أمام مسجد سيدي بلقاس فور خروجه صحبة والده.

وقد اقتحمت قبل ذلك عناصر الشرطة منزل الطالب المذكور بأسلوب فج، فروعت أهله وعاثت في أغراض البيت فسادا، ثم أخذت أخاه قسرا إلى المسجد حيث تمت عملية الاعتقال أمام أنظار والده بأسلوب بدائي مما خلف صدمة لدى الوالد المريض، الذي علق بأنه لم يشهد مثل ذلك الموقف لا قبل الاستقلال ولا بعده..

ويأتي هذا الاعتقال في سياق تداعيات التدخل الأمني بالحي الجامعي فاس سايس يوم 14 يناير لفض اعتصام الطلبة، المطالبين بالسكن الجامعي وتحسين الأوضاع الجامعية. وهو التدخل الذي أفضى إلى وفاة الطالب أحمد الفيزازي ومحاكمة خمسة طلبة سيمثلون أمام القضاء في جلسة ثانية يوم الخميس المقبل.