انتقل إلى عفو الله ورحمته الخبير الاقتصادي المغربي إدريس بنعلي عن عمر يناهز 69 سنة، ظهر أمس الأحد 3 فبراير بمدينة مراكش، بعد صراع مرير مع مرض عضال ألم به في الفترة الأخيرة.

وسيوارى جثمان الفقيد الثرى يوم الثلاثاء بعد صلاة الظهر بمقبرة الشهداء في الرباط.

وعرف عن الراحل خبرته العالية في الأوضاع الاقتصادية والسياسية المغربية، وشجاعته في إبداء الرأي الناقد للاتجاهات والاختيارات الرسمية، ودعمه المتواصل للحراك الشعبي وللمطالب الاجتماعية والسياسية للشعب المغربي.

وولد بنعلي في مدينة الرباط وترعرع فيها، ودرس بثانوية مولاي يوسف بالرباط، وأكمل دراسته بفرنسا. وبدأ مسيرته العملية في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء قبل أن يلتحق بجامعة محمد الخامس بالرباط.