تعرضت يوم الخميس 31 يناير الأطر العليا المعطلة 2012 (المجموعة الوطنية ومجموعة الوحدة) إلى تدخل عنيف من طرف قوات الأمن أمام باب السفراء بمدينة الرباط.

قد عرف هذا التدخل العديد من الإصابات في صفوف الأطر العليا المعطلة، في الوقت الذي أفاد شهود عيان من صفوف الأطر المعطل غياب تام لسيارات الإسعاف، خاصة مع تسجيل إصابات خطيرة على مستوى الرأس والبطن.

ويأتي هذا التدخل في إطار التظاهرات التي تقوم بها مجموعة الأطر العليا المعطلة فوج 2012 (المجموعة الوطنية ومجموعة الوحدة) كل أسبوع في شوارع العاصمة الرباط لمطالبة الجهات الحكومية بحقها في التوظيف المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية).