بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان

تابعت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان باستنكار شديد التدخل العنيف للقوات العمومية بالحي الجامعي بفاس يوم 14 يناير 2013، وما أسفر عنه من ضحايا في صفوف الطلبة، واعتقالات انتقائية لمناضلين إسلاميين ويساريين، ومتابعات، وانتهاكات متعددة. وبلغت المأساة ذروتها يوم الجمعة 25 يناير 2013 حين توفي الطالب محمد الفيزازي بالمركز الاستشفائي الجامعي من جراء الجراح الخطيرة التي أصيب بها على يد القوات العمومية.

وإن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إذ تحمل الجهات الحكومية والأمنية مسؤولية العنف المفرط المفضي إلى الحرمان من الحق في الحياة، والجروح والكسور بسبب ضرب أماكن حساسة من الجسم، لتدعو إلى يلي:

ـ فتح تحقيق نزيه في الأحداث، ومعاقبة المتورطين في التجاوزات المرتكبة.

ـ الإفراج الفوري عن الطلبة المعتقلين، وإلغاء البحث عن المبحوث عنهم بسبب انتماءاتهم السياسية، وقفا للمحاكمات السياسية التي تستهدف قوائم الطلبة المناضلين بصرف النظر عن مشاركتهم في تلك الأحداث أو عدم حضورهم فيها.

ـ معالجة الوضعية المزرية للطلبة المغاربة بعيدا عن المقاربات الأمنية الضيقة، وفتح ورشة إصلاح حقيقي للجامعة المغربية بمشاركة كل الأطراف المعنية وعلى رأسها المكونات الطلابية الحاضرة في الساحة الجامعية.

وحرر بالرباط، في 30 يناير 2013