تأرجح سعر اليورو مقتربا من أعلى مستوياته في 11 شهرا أمام الدولار يوم الثلاثاء وبدا متجها لمواصلة المكاسب في الأيام المقبلة مع تنامي ثقة المستثمرين وتوقعات أكثر إشراقا لمنطقة اليورو.

وقال محللون اقتصاديون إن اليورو يمكن أن يستقر دون مستوى المقاومة القوي البالغ 1.34869 دولارا وهو أعلى مستوياته في 2012 لكن من المرجح أن يرى المستثمرون أي تراجع باعتباره فرصة للشراء.

واستقر اليورو في أحدث تداول عليه عند مستوى 1.3456 دولارا بانخفاض طفيف عن مستواه المرتفع يوم الجمعة البالغ 1.3480 دولارا وهو أعلى مستوى منذ أواخر فبراير شباط من العام الماضي.

ويقول بعض المحللين إن المكاسب قد تكون بطيئة مع ترقب المستثمرين لبيانات مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو وبيانات الوظائف الأمريكية في وقت لاحق هذا الأسبوع.