نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة ليساسفة يوم السبت 12 يناير 2013 بعد صلاة العشاء حفلا تأبينا للإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، وأقامت لهذا الغرض خيمة عزاء بليساسفة العليا حضرها جمع غفير من أبناء المنطقة حيث أفتتح الحفل بآيات بينات من القرآن الكريم بقراءة جماعية لحملة كتاب الله بالمنطقة.

وبينما كان الحاضرون يتابعون برنامج الحفل من ختم للقرآن الكريم (سلكة) وابتهالات وشهادات في حق الإمام المجدد فوجئوا بقوات الأمن تحاول منع الحفل وتريد أن تقتحم الخيمة للحيلولة دون استمراره بأي وسيلة حسب تعبير أحد المسؤولين الأمنيين. وأمام هذا الأسلوب القديم/الجديد في التعامل مع جماعة العدل والإحسان –حيث حوصر الإمام المجدد حياًّ رحمة الله عليه، ثم ارتأت الآلة المخزنية أن تحاصره ميتاً، وذلك بمنع حفل التأبين– ارتأى المنظمون حفاظاً على سلامة وأمن الحاضرين أن يختتموا هذا الحفل بعد الاعتذار والتوضيح بقراءة سورة الفاتحة متضرعين إلى المولى عز وجل أن يرفع هذا الظلم عن أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.