أبت ساكنة فاس القديمة إلا أن تشارك جماعة العدل والإحسان مصابها في فقدان مرشدها الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، فالتحق أهل المدينة التاريخية مساء يوم الجمعة 18 يناير 2013 من كل أحيائها ليشاركوا في الحفل التأبيني الذي نظم بهذه المناسبة الأليمة.

ولم يكن هذا الحضور المكثف غريبا عمن جاور جامعة القرويين والمدارس الشرعية ومضاجع الأولياء الصالحين. واستمع الحاضرون لملخص عن مسيرة الفقيد رحمه الله، وشاهدوا عددا من الشهادات المسجلة والحية عنه، وتفاعلوا مع ابتهالات دينية أصيلة، وتشنفت أسماعهم بآيات من الذكر الحكيم تلاها نخبة من المقرئين المتقنين، ليختم الحفل بتلاوة قصيدة البردة ودعاء خاشع.