الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان

ورزازات

بيان تضامني مع مناضلى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بورزازات

تابعت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بورزازات بقلق كبير التدخل العنيف للآلة القمعية للمخزن ضد مناضلي ومناضلات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الذين نظموا يوم السبت 12يناير 2012 وقفة احتجاجية سلمية للتنديد بما أقدم عليه المخزن من قلع لخيام معتصمي عمال الفنادق المطرودين ظلما. لتتوج هذه الممارسة القمعية بمحاصرة لمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وقد بلغ استهتار المخزن ذروته بقيامه باعتقال ومحاكمة كل من الكاتب المحلي للنقابة عمر أوبوهو وعبد المجيد بومليك وحسن أقرقاب عضوي المكتب المحلي للنقابة وعماد عبدا الله مناضل ب ك.د.ش ومحمد جميلي نائب رئيس فرع الجمعية المغربية لحملة الشهادات المعطلين بورزازات.

أمام هذا المثال الذي يسقط مرة أخرى القناع ويظهر زيف شعارات دولة الحق والقانون التي بشر بها الدستور الممنوح الجديد، فإننا في الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بورزازات:

– نندد بالهجمة الممنهجة على مناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بورزازات.

– ندين كل أشكال التضييق على الحريات النقابية.

– نطالب بإطلاق سراح المعتقلين فورا ودون شروط.

– نعلن تضامننا مع المعتقلين وجميع ضحايا هذا العنف الهمجي الذي يعري حقيقة وعمق الأزمة التي تتخبط فيها سلطة المخزن، التي أجلبت بخيلها ورجلها وكل ما أوتيت من أساليب للتنكيل بأبناء هذا الشعب.

– نضم صوتنا إلى باقي النقابات والهيئات والجمعيات الحقوقية والمدنية المنضوية تحت لواء اللجنة الإقليمية للدفاع عن المعتقلين السياسيين والنقابيين والحقوقيين بورزازات، في كل الأشكال النضالية التي تراها مناسبة من أجل إقرار دولة الحق والقانون وفضح كل الشعارات المزيفة والخطابات الكاذبة.