على إثر النجاح الذي حققته القافلة التضامنية مع قياديي جماعة العدل والإحسان المشمعة بيوتهم، وعلى رأسهم الأمين العام للجماعة الأستاذ محمد عبادي، وما كان لها من صدى إعلامي وطني ودولي، وما يرتقب أن يكون لها من تفاعل حقوقي بالمغرب وخارجه، يشرف الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان أن تتوجه بالشكر الجزيل إلى كافة الجمعيات والمنظمات والأحزاب والنقابات والشخصيات الإعلامية والحقوقية والسياسية والمدنية والأكاديمية والفنية والبرلمانية المغربية والدولية التي ساندت هذه القافلة بالمشاركة فيها، أو باستقبالها، أو بالتعبير عن التضامن معها وتتبع مسارها، أو بتغطية أخبارها. كما ندعو الجميع إلى مواصلة هذا التضامن لأجل تحقيق دولة الحق والقانون بالمغرب، دولة الحرية والكرامة، دولة الوفاء للقيم والمبادئ والالتزام بتنفيذ المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي صادق عليها أمام المنتظم الدولي.

منسق الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

محمد سالمي