نظمت شبيبة العدل والإحسان بمكناس، مساء يوم السبت 5 يناير 2012، تأبينا للإمام المجدد، مرشد ومؤسس جماعة العدل والإحسان، الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله بواسع رحمته وبعظيم مغفرته وبكريم رضوانه، وفاءا لمسيرته وترحما على روحه الطاهرة، وعرفانا بأفضاله الجليلة ومجهوداته المبذولة لدين الله ولأمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حضر الحفل مجموعة من الهيئات الشبابية الحزبية والحركية والجمعوية: شبيبة حركة التوحيد والإصلاح، شبيبة حزب الأمة، شبيبة الحركة من أجل الأمة، الشبيبة الاستقلالية، شبيبة الحزب الاشتراكي، شبيبة حزب المؤتمر الاتحادي، جمعية المحامين الشباب، جمعيات المعطلين، فعاليات شبابية ونسائية، وقيادات من الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بالمدينة، معزين ومؤبنين في حق الإمام الجليل رحمه الله رحمة واسعة.

تميز الحفل بقراءات قرآنية وابتهالات نبوية وعرض لشريط الجنازة المهيبة ومعرض لكتب وإصدارات الفقيد، كما تميز بكلمات وشهادات مؤثرة من الهيئات الشبابية والجمعية في حق الأستاذ الجليل رحمه الله تعالى، عن قيمه وشيمه ومكارم أخلاقه، وعن مشروعه الدعوي والسياسي الناهج طريق النبوة والداعي إلى الرفق والتؤدة والصبر الجميل على المكاره والمحن.