في أجواء تسودها السكينة والرحمة وبقلوب خاشعة مكلومة، نظمت جماعة العدل والإحسان بالدار البيضاء-المدينة القديمة حفلا تأبينيا مهيبا للإمام المرشد والمجدد الأستاذ عبد السلام ياسين، تغمده الله بواسع رحمته، وذلك مساء يوم الثلاثاء فاتح يناير 2013.

يأتي هذا الحفل التأبيني وفاء لروحه الطاهرة وعرفانا بأفضاله الجليلة لما قدمه المرشد الجليل من بذل وعطاء وتضحيات جسام خدمة للفرد والمجتمع من خلال رسالة العدل والإحسان.

وقد نظم هذا الحفل على شرف مجموعة من الشخصيات والمدعوين من النساء والرجال، الذين أبوا إلا أن يشاركوا أبناء الجماعة مصابها الجلل، وذلك من خلال عدد من الشهادات والمشاركات، أجمعت كلها على التقدير والاحترام لشخص المرشد، والاعتراف بشمولية ووضوح مشروعه الدعوي والتربوي.

الحفل تخللته تلاوات قرآنية لما جادت به قريحة بعض القراء من الذكر الحكيم، كما عرف إلقاءات شعرية إلى جانب عرض لشريط مرئي للجنازة المهيبة. كما وزعت على الحاضرين نسخ من وصية الإمام المجدد مسموعة ومقروءة.

وختم الحفل برفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يرحم الإمام الراحل وأن يسكنه فسيح جنانه إلى جوار النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.