شهد المقر المركزي لجماعة العدل والإحسان بمدينة سلا، يوم الثلاثاء 1 يناير 2013، استقبال الأستاذ منير شفيق، بصفته الشخصية مفكرا إسلاميا بارزا، وبصفته منسقا عاما للمؤتمر القومي الإسلامي، معزيا في وفاة الإمام المرشد.

وقد كان في استقبال الأستاذ شفيق نائب الأمين العام للجماعة الأستاذ فتح الله أرسلان، ورئيس الدائرة السياسية الأستاذ عبد الواحد المتوكل، وعضو مجلس اﻹرشاد الأستاذ محمد حمداوي، والأستاذة ندية ياسين والمهندس كميل ياسين كريما الإمام المجدد.

وقد قدم الأستاذ منير شفيق تعازيه إلى العائلة الكريمة وإلى الجماعة، كما عبر عن تقديره ومحبته الخاصة للأستاذ المرشد، وعن متابعته الدائمة لكتاباته رحمه الله، كما أبدى تأثره الشديد بالعبارات التي كان يكتبها له الإمام في صدر الكتب التي كان يهديه إياها، ولم يفته أن يسجل بإكبار ثبات الأستاذ المرشد على مبادئه.