أقامت جماعة العدل والإحسان بمدينة أسا حفلا لتأبين الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله ليلة الجمعة 28 دجنبر 2012، وحضر هذا الحفل المهيب أعضاء الجماعة ومحبوها بأسا الزاك، والعديد من الفعاليات السياسية والنقابية والحزبية بالمنطقة، وبعد افتتاح الحفل بآيات من الذكر الحكيم ذكر الأستاذ “بوجمع بوتوميت” القيادي في الجماعة بأسا ببعض من مناقب الأستاذ المرشد رحمه وفضله على أبناء الأمة جمعاء وشكر الحاضرين على مواساتهم وتعزية الجماعة في هذا المصاب الجلل.

وتابع الحاضرون بعد ذلك سلسلة من فقرات الحفل، الذي تخلله عرض لشهادات متنوعة لعلماء الأمة في حق الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله وشهادات بعض من الفعاليات السياسية المغربية.

وشهد الحفل إلقاء مجموعة من الكلمات والشهادات المؤثرة، من فعاليات إسلامية سياسية محلية، وتقدم “حمادي بجرجي” عن حركة التوحيد والإصلاح بأسا الزاك، بالتعازي للجماعة وذكر بفضل الأستاذ المرشد رحمه الله على أبناء الجماعة والأمة الإسلامية، وقدم شهادته في حق أبناء العدل والإحسان، وتناول الكلمة أيضا ممثل عن شبيبة العدالة والتنمية بأسا الزاك وذكر بشهادات بعض العلماء الأجلاء في حق الاخ المرشد رحمه الله، وقال إن الشيخ ياسين لا يزال حيا من خلال مدرسة العدل والإحسان ومن خلال الكتابات القيمة التي ألفها، وقدم ممثل النقابة الوطنية على التعليم من خلال كلمته التعازي للجماعة والأمة الإسلامية جميعا، وأشار أن الأستاذ ياسين رحمه الله ترك إرثا إنسانيا ورجالا يحملون مشروعه بعده.

أما القيادي في الجماعة بالمنطقة الأستاذ اكورار ذكر بالسيرة العطرة للإمام المجدد رحمه في الله في مهنة التربية والتعليم وما كان له من دور كبير في قطاع التعليم بالمغرب بعد الاستقلال، وتناول الكلمة فعاليات محلية ترحمت على روح الإمام المجدد وأشادت بما قدمه وما تركه لخدمة الأمة.

واختتمت شهادات الحاضرين بكلمة لعضو الهيئة العلمية لجماعة والعدل والإحسان والمعتقل السياسي السابق الدكتور محمد الزاوي الذي ذكر بالمفهوم المنهاجي لصناعة الموت لدى الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمة الله عليه.

وفصل في المفهوم الشامل للتغيير الذي ينشده فكر الأستاذ ياسين رحمه الله في المنهاج النبوي من سلوك فردي لبلوغ مقامات الإحسان ومن سعي لإقامة العدل على مستوى الأمة، وأكد أن ما خطه المرشد رحمه الله من فكر ومؤلفات ليس ملكا لجماعة العدل والإحسان وحدها وإنما هو ملك للأمة كلها.

وختم الحفل بالدعاء وبوجبة عشاء على شرف الحاضرين وتوزيع نسخ من وصية الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.