بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة العيون يوم الأربعاء 26 دجنبر 2012 حفلا تأبينيا للإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، حضره عدد من الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية إلى جانب حضور متميز للمتعاطفين مع الجماعة من أبناء المنطقة.

ومن الفقرات المفصلية في الحفل؛ عرض شريط مرئي تضمن مشاهد مؤثرة من جنازة الإمام المجدد مرصعة بشهادات مختلفة لعلماء وشخصيات سياسية وطنية ودولية أجمعت على اعتبار الإمام عبد السلام ياسين مِلك للمغاربة والإنسانية، تلا ذلك الاستماع إلى الوصية التي تركها الإمام المرشد رحمه الله.

بعد ذلك تردد على منصة مداخلات ممثلي الهيئات الحاضرة، ذكرت بمناقب الرجل التربوية والتعليمية والجهادية وحيت عاليا مواقفه العظيمة واعتبرته عملة ناذرة عز نظيرها وزخما فكريا اعتبروه طوق نجاة للأمة. كما تناول الكلمة بعض رموز الجماعة بالمدينة، عبروا فيها عن مدى حبهم للفقيد وتأكيدهم على ثباتهم على الدرب بالكلمة المسئولة والمواقف الحرة حتى النصر والتحرير إن شاء الله.

وقد اختتم الحفل بتوزيع الوصية المباركة والدعاء للمرشد الحبيب، راجين من الله تعالى أن يلحقنا به سالمين غانمين لا مبدلين ولا مغيرين.