أقامت جماعة العدل والإحسان بالناظور، يوم الخميس 26 دجنبر 2012، حفلا تأبينيا للإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، في جو مفعم بالإيمان والرضى بقدر الله.

حضر حفل التأبين ممثلي عدد من الهيآت السياسية والنقابات والحركات الإسلامية بالإضافة إلى عدد من أطر المدينة، وكذا تغطية عدد من المنابر الإعلامية.

بعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، رحب الدكتور محمد بن مسعود بالحاضرين وقدم لمحة عن الإمام المجدد المرشد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.

وقد تخلل الحفل قراءة آيات من القرآن الكريم، وعرض شريط فيديو يتضمّن مشاهد من جنازة الفقيد، ووصية الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى.

تخلل الحفل كلمات لـ: ممثل حزب العدالة والتنمية بالمدينة والذي تقدم بأحر التعازي للجماعة مؤكدا على أن الرجل كان نموذجا رائعا للتقوى والعلم والجهاد، ثم ممثل حركة 20 فبراير الذي نوه بتضحيات الرجل، وأنه ترك للوطن جيلا يسعى لنبد الظلم، وأنه رغم الاختلاف فإن العلاقات الإنسانية قائمة، كما حث أعضاء الجماعة على السير على درب الأستاذ الفقيد رحمه الله. وفي كلمة الأستاذ فتحي الصباني ممثلا عن جماعة العدل والإحسان بالناظور أكد أن اجتماعنا ليس لذكر مناقب الرجل فقط، ولكن لكي نعتبر ونتساءل ما هي البصمة التي تركناها. كما تناول الكلمة ممثل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب معزيا الجماعة.

وفي الختام وزع على الحضور كتيب يتضمن وصية الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى.