نظم فصيل جماعة العدل والإحسان بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب حفل تأبين للشيخ عبد السلام ياسين بجامعة أبي شعيب الدكالي بالجديدة، مساء يوم الثلاثاء 25 دجنبر 2012، بحضور تمثيليات عن بعض الهيئات محليا، وكذا بعض مسؤولي جماعة العدل والإحسان.

انطلق الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة ترحيبية للمسؤول الطلابي عن الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فرع الجديدة، ليترك الكلمة بعدها للأستاذ رضوان خرازي ممثلا لجماعة العدل والإحسان. كما تخلل الحفل مشاركات إنشادية مدحا للحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.

وكانت أبرز الكلمات التي تخللت الحفل، كلمة ممثل حزب الأمة، والذي تحدث عن قيمة الإمام المجدد في الساحة الإسلامية المغربية والعالمية، واسترسل المتدخل بالحديث عن هول المصاب بفقدان علم من أعلام الأمة العربية والإسلامية، ويفقد بذلك صف الممانعة المغربية رجلا من رجالاتها الشجعان، وذلك كما جاء على لسان المتدخل.

كما جاءت كلمة ممثل حزب العدالة والتنمية والذي أشاد بالدور الذي قدمه الشيخ الراحل في بناء جماعة قوية ستستمر في العطاء، وتكلم عن شجاعة الإمام عبد السلام في وقت لم يكن أحد يستطيع حتى كتابة مقال إسلامي أو نشر أفكاره المنبعثة من أصول الإسلام حسب قول ممثل العدالة والتنمية.

واختتم الحفل المهيب بكلمة لممثل طلبة العدل والإحسان، والذي أشار إلى أن الأستاذ عبد السلام ياسين كان يوصيهم بالطلبة خيرا، وبأن يكونوا خداما للطلبة في الجامعات المغربية، كما كان يحثهم على نبذ العنف والتطرف، ليرفع بعدها الحاضرون أكف التضرع والمناجاة إلى العلي القدير ترحما على روح الإمام الراحل والدعاء بالمغفرة والثواب على روح الفقيد.