أقامت جماعة العدل والإحسان في جو مفعم بالإيمان والرضى بقدر الله، مساء الأربعاء 26 دجنبر 2012 باليوسفية، حفلا تأبينيا للأستاذ المجاهد عبد السلام ياسين رحمه الله.

وقد تميز هذا الحفل بحضور مجموعة من الإطارات السياسية بالمدينة، تمثلت في حزب العدالة والتنمية وشبيبته وحركة التوحيد والإصلاح وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الاشتراكي الموحد والجمعية المغربية لحقوق الإنسان والهيئة المغربية لحقوق الإنسان والجمعية الوطنية لحملة الشواهد المعطلين، بالإضافة إلى تمثيليات سياسية ونقابية أخرى، حيث أبدى الممثلون عن الهيئات المذكورة تأثرهم بفقدان أحد المناضلين والمفكرين بالمغرب، كما تمّت الإشادة بشجاعة الفقيد وثباته على المواقف رغم التضييق والحصار.

وخلال هذه التظاهرة التأبينية تمّ ترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم وعرض شريط يتضمّن مشاهد من جنازة الفقيد وشهادات في حق الراحل لبعض العلماء والمفكرين ، كما ألقيت قصائد شعرية تعبّر عن الخسارة الكبيرة التي مُنيت بها الأمة الإسلامية برحيل الإمام الجليل، هذا وقد تبادل الحاضرون على هامش الحفل التأبيني التعازي والحديث والذكريات حول بعض المحطات المضيئة في حياة الفقيد وتاريخه الجهادي من أجل التغيير والإصلاح.