بقلوب مخبتة وراضية بقدر الله عز وجل، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الدريوش حفل تأبين الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، يوم الأحد 23 دجنبر 2012.

استهل الحفل بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، وبعد الترحيب بالحاضرين وذكر بعض مناقب الإمام المجدد تم عرض شريط مرئي تضمن ما يلي: كلمة الدكتور عزام التميمي التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر اسطنبول حول “مركزية القرآن الكريم في نظرية المنهاج النبوي عند الأستاذ عبد السلام ياسين”، مشاهد مؤثرة من جنازة الإمام المجدد، شهادات لشخصيات ورموز وطنية ودولية أجمعت على اعتبار الإمام عبد السلام ياسين مِلك للمغاربة والإنسانية ككل، بعد ذلك تم الاستماع الوصية التي تركها الإمام المرشد رحمه الله. تلا ذلك تدخلات للحاضرين وكلمات لبعض رموز الجماعة بالمدينة، حيث عبروا من خلالها عن مدى حبهم للفقيد وتأكيدهم على مواصلة السير على نفس الطريق الذي رسمه الإمام المجدد عملا بوصيته الخالدة.

وقد اختتم الحفل بتوزيع الوصية المباركة والدعاء للمرشد الحبيب، راجين من الله تعالى أن يلحقنا به سالمين غانمين لا مبدلين ولا مغيرين.