بسم الله الرحمن الرحيم

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا صدق الله العظيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بقلوب ملؤها الرضا والتسليم بقضاء الله وقدره، ونفوس محزونة على ذهاب الصالحين تلقينا اليوم نعي علم من أعلام الدعاة المخلصين في المغرب والعالم الإسلامي فضيلة الأستاذ عبد السلام ياسين المرشد والأب الروحي لجماعة العدل والإحسان تغمده الله تعالى بواسع رحمته. ولا شك في أن ما ورثه من علم وعمل وجماعة عاملة، عزاء كبير لأحبابه وذويه وللشعب المغربي والمسلمين في كل مكان، وأجر متواصل لن ينقطع برحيله إن شاء الله تعالى.

فباسمي الشخصي، واسم كل العاملين في المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية فرع لندن أتقدم بأحر التعازي إلى ذوي المغفور له إن شاء الله تعالى، وإلى أعضاء جماعة العدل والإحسان قيادة وأفرادا، وللشعب المغربي.

والله تعالى نسأل أن يتقبل الفقيد في الصالحين مع الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، وأن يسكنه فاسح جناته مع النبيين والصدقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.

كما نسأله تعالى أن يلهم أهله ومحبيه وكل من حزن لفراقه السلوان والصبر الجميل.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخوكم الأستاذ عثمان يوسف حاجي أـحمد

مسؤول فرع لندن للمعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية