بسم الله الرحمن الرحيم

إلى الإخوة في مكتب الإرشاد لجماعة العدل والإحسان

سلام عليكم وتحية مباركة طيبة

وبعد، لقد تلقيت ببالغ الأسى والألم نبأ وفاة المربي الأستاذ الداعية عبد السلام ياسين رحمه الله وقد كان الفقيد رجل التربية والإرشاد والتوجيه كما كان داعية موجها وفق منهج يستمده من فهمه للسيرة النبوية ولمضامين كتاب الله بالتي هي أحسن كما ورد في القرآن الكريم ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ.

وقد برهن طيلة هذه العقود التي تفرغ فيها للدعوة عن صبر واحتساب على الابتلاء.

نرجو الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منه القبول الحسن، وأن يجزيه بما جزى به عباده المؤمنين الناصحين الصادقين.

وإنني إذ أعزيكم فيه واعزي كل الغيورين على الإسلام ودعوته أرجوكم أن تنوبوا عني في مواساة وتعزية الأسرة الخاصة للفقيد والأسرة العامة.

ألهمكم الله الصبر والسلوان وأمطر شآبيب الرحمة على الفقيد.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

محمد السوسي

من خريجي جامعة القرويين