نظمت جماعة العدل والإحسان بالدار البيضاء آنفا، حفل تأبين للإمام المجدد والمرشد المربي الأستاذ عبد السلام ياسين، تغمده الله بواسع رحمته، وذلك بعد عصر يوم الأحد 23/12/2012.

وقد حضر هذا الحفل إلى جانب ثلة من أعضاء جماعة العدل والإحسان، عدد من الشخصيات التي أبت إلا أن تقاسم الجماعة هذا الحدث الجلل.

وبعد افتتاح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تناوب الضيوف والشخصيات الحاضرة على الكلمة تباعا، أكدوا فيها جميعا على أن الأستاذ عبد السلام ياسين رجلا ليس ككل الرجال، فهو الإمام المجدد، والعالم المربي، والفقيه الجليل والسياسي المحنك… فيما ذكر بعض ممن جاوروا الحبيب المرشد بمواقفه الصادقة وخطه الواضح الذي لم يزحزحه الدهر وظلم الحكام عنه قيد أنملة.

وبعد أن تم الاستماع إلى وصية الفقيد، والتي وزعت على الحاضرين نسخ منها، رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير أن يتغمد الإمام المجاهد بواسع رحمته ويثبت أبناء الجماعة على كلمته.

يشار إلى أنه على هامش هذا الحفل، تم تنظيم معرض لكتب ومؤلفات المرشد إلى جانب رواق تعريفي بسيرته.