ببالغ الأسى والحزن ، تلقينا نبأ وفاة الشيخ الفاضل عبد السلام ياسين، آلَمنا الخبر، وأبكانا النبأ، وفَجَعنا المصاب الجلل فالفقيد كان ملءَ السّمع والبصر. فالعين تدمع والقلب يحزن وإنا على فراق العالم العامل المربّي لمحزونون، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

رَحِمَكَ الله أيهّا الإمام، وأسكنك فسيح جناته، وجزاك عنّا وعن الأمة وعن العلم وطلابه خيرَ ما يجزي موجهاً وراعياً ومربيّاً عن أتباعه ومريديه وأحبائه وطلابه، وعَوَّضَ اللهُ الأمة الإسلامية والعالَم الإسلامي والشعب المغربي خيراً؛ نسأل الله المولى القديرأن يخلف جماعة العدل والإحسان فيه خيرا، لله ما أعطى وله ما أخذ. إنا لله وإنا إليه راجعون.

لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بمقدار، فلتصبروا يا كلَّ من ينتمي إلى جماعة العدل والإحسان ولتحتسبوا.

عبد الستار حسين بر البلوشي المدير الإداري لموقع سنت أون لاين الموقع الرسمي لجامعة عين العلوم الإسلامية/ محافظة بلوشستان الإيرانية.