في أجواء مفعمة بالإيمان بقضاء الله وقدره، نظمت جماعة العدل والإحسان بتطوان مساء يوم الثلاثاء 4 صفر الخير 1434هـ الموافق 18/12/2012م، حفلا تأبينيا لمرشدها العام، الإمام المجدد والناصح الأمين والمرشد الجليل الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله ورضي عنه، الذي لبى نداء الله، فالتحق بالرفيق الأعلى فجر يوم الخميس 28 محرم الحرام 1434.

حضر الحفل التأبيني ثلة من الفضلاء تقدمتهم هيئات سياسية ونقابية وحقوقية وإعلامية وجمعوية ممثلة في: هيئة المحامين بتطوان، والحزب الإشتراكي الموحد، والكنفدرالية الديموقراطية للشغل، وجمعية الشعلة، والحركة من أجل الأمة، وجريدة المساء، وصحافيون بلا قيود، ومنتدى الشمال لحقوق الإنسان.

افتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم بكلمة جماعة العدل والإحسان بتطوان، فشريط تعريفي بالإمام المجدد رحمه الله. تلت ذلك كلمات الضيوف الكرام، والتي أجمعت على مكانة الرجل في تاريخ المغرب المعاصر، ويده البيضاء على استقرار المغرب، وشخصيته التربوية الزاهدة فيما دون الله تعالى، وتربيته لجيل من الرجال والنساء كانت حاضرة في كلمات الضيوف الكرام.

واختتم الحفل التأبيني بكلمة لمكتب فرع الدائرة السياسية للجماعة بتطوان، شكر فيها الحاضرين وتليت سورة الفاتحة على روح الإمام الراحل مع خالص الدعاء.