نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة القنيطرة، ليلة الخميس 6 صفر الخير 1434 هـ الموافق ل21 دجنبر 2012، حفل تأبين الإمام المرشد عبد السلام ياسين رحمه الله بحضور ممثلين عن حركات إسلامية وهيئات سياسية وحقوقية وجمعوية وشخصيات أكاديمية ومتعاطفين مع مشروع الجماعة، بالإضافة إلى الحضور المكثف لأعضاء الجماعة.

وقد افتتح الحفل، الذي نشطه الدكتور ربيع حمو عضو المجلس القطري للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، على الساعة السابعة فكان من بين فقراته: قراءات قرآنية، ثم كلمات: الأستاذ علي تيزنت عضو مجلس شورى جماعة العدل والإحسان، والدكتور محمد بنينير عن حركة التوحيد والإصلاح، والأستاذ ادريس أمالي عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان، والأستاذ أحمد الساسي عضو حزب الحركة من أجل الأمة، والأستاذة فاطمة الزهراء فتوحي عن القطاع النسائي، والدكتور عبد الله جباري باحث ومفكر.

وتخللت هذه الكلمات مواويل رثائية في الإمام المرشد رحمه الله من أداء الفنان هشام كريم.

وقد استحضر بعض المتدخلين مشاهد من لقاءات لهم مع الإمام المرشد، كما أجمعت كلماتهم على مكانة الرجل التربوية وأخلاقه الرفيعة، وإسهاماته الفكرية والمعرفية، ورؤيته التجديدية في العمل الإسلامي، بالإضافة إلى وقوفه بجانب المستضعفين، وصموده في وجه الظلم والفساد وثباته على كلمة الحق.

وقد اختتم الحفل بكلمة الأستاذ حسن قبيبش، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، وقف فيها على محطات من صحبته للإمام المجدد رحمه الله، كما ذكر بسماحة الرجل مع مخالفيه وتواضعه الجم وحبه الخير لجميع الناس.

وفي حدود الساعة التاسعة اختتم اللقاء برفع أكف الضراعة للمولى عز وجل بأن يتغمد فقيد الأمة بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.