بتاريخ 19 دجنبر 2012 زار مجلس هيئة المحامين بالدار البيضاء ممثلا في نقيبها الأستاذ عمر ودرا مرفقا بعدد من أعضاء مجلس الهيئة، وكذا جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء في شخص رئيسها الأستاذ سعيد بوزردة، بيت الإمام الراحل مرشد جماعة العدل والاحسان الشيخ عبد السلام ياسين بغرض القيام بواجب التعزية والمواساة.

وقد كان في استقبال الزائرين أعضاء من أسرة الفقيد وأعضاء من مجلس إرشاد الجماعة ومنسق الهيئة الحقوقية للجماعة وكذا ممثلي رابطة محاميي العدل والاحسان، حيث تقدم النقيب عمر ودرا باسم المحامين بالدار البيضاء ببالغ التعازي لعائلة الفقيد الصغيرة والكبيرة، معربا عن ألم المغاربة بفقدان علم من أهرامات الفكر والسياسة والنضال والتربية، معتبرا أن الشيخ عبد السلام ياسين قد خلف جماعة من المؤمنين قادرة على أن ترعى فكره وتسير على دربه، وفي نفس المنحى بادرت جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء لتقديم التعازي في شخص رئيسها سعيد بوزردة.

وبالمناسبة شكر الأستاذ فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم الجماعة هيئة المحامين بالدار البيضاء على هذه الالتفاتة التي تعبر على نبل مؤسسة المحامين ونقاء أخلاقهم، قبل أن يتناول الكلمة الأستاذ الحمداوي منسق العلاقات الخارجية للجماعة مشيرا إلى أن هذه المبادرة غير المسبوقة من محاميي الدار البيضاء تعبر صدقا على أن الشرفاء يجب أن يجمعهم عمل مشترك بقطع النظر عن قناعاتهم وميولاتهم الفكرية، قبل أن يتناول الكلمة الأستاذ عبد الله الشيباني باسم عائلة الراحل شاكرا الحضور على مبادرتهم، ومجيبا على بعض التساؤلات التي تشغل بال الكثيرين من الإعلاميين والحقوقيين بشأن مستقبل الجماعة بعد وفاة الشيخ عبد السلام ياسين، قبل أن يتقدم السيد محمد سلمي منسق الهيئة الحقوقية للجماعة بشكره لمحاميي الدار البيضاء باسم حقوقيي الجماعة الذين يشاركون المحامين عددا من الاهتمامات والعمل الميداني الحقوقي.

هذا وقد ضم وفد هيئة المحامين بالدار البيضاء كل من النقيب الأستاذ عمر ودرا نقيب هيئة المحامين، وأعضاء مجلس الهيئة الأستاذة فاطمة مدرك، والأستاذ محمد أمغار، والأستاذ محمد النشعة، والأستاذ محمد أغناج. والأستاذ سعيد بوزردة الرئيس الحالي لجمعية المحامين الشباب بالبيضاء، والأستاذ لحسن الدادسي كاتب سابق لجمعية المحامين الشباب بالبيضاء، والأستاذ محمد النويني عضو مكتب جمعية المحامين الشباب بالدارالبيضاء سابقا. وقد حضر الزيارة أيضا الأستاذ محمد جلال محام بهيئة الرباط.

أما الوفد المستقبل فقد ضم الأستاذ فتح الله أرسلان عضو مجلس الارشاد وناطقها الرسمي، والاستاذ محمد الحمداوي عضو مجلس الارشاد وعضو الامانة العامة للدائرة السياسية ومكلف بالعلاقات الخارجية، والأستاذ عبد الله الشباني عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية وصهر الأستاذ المرشد رحمه الله، والأستاذ محمد سلمي عضو الأمانة العامة ومنسق الهيئة الحقوقية للجماعة، وأسرة الشيخ الجليل المكونة من الأساتذة خالد ياسين وكميل ياسين ونادية ياسين، وزوجة الإمام خديجة ياسين، والدكتور محمد أتيتيش.