جو إيماني ملؤه الخشوع والرضى بقضاء الله عز وجل، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة قلعة السراغنة ليلة الأربعاء 4 صفر 1434 هـ / 18 دجنبر 2012 حفلا تأبينيا ببيت أحد أعضائها بعد المنع المخزني الذي طال خيمة العزاء.

وقد تخللت فقرات هذا الحفل تلاوات قرآنية مباركة، وعرض شريط تعريفي بمرشد الجماعة رحمه الله، يحكي سيرته من الولادة إلى الوفاة، وعرض شريط مرئي للجنازة المهيبة وشهادات صادقة في حق الداعية الرباني رحمه الله تعالى، قدمها السادة: رشيد الباسط عن حزب العدالة والتنمية، ومصطفى الشطابي عن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، والمالكي وهو معتقل يساري سابقا، وسعيد نفيدي عن حركة التوحيد والإصلاح، ومصطفى إن شاء الله عن الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، كما ألقيت كلمة أخوات العدل والإحسان بالمدينة، ثم تم الاستماع إلى وصية المرشد الجليل رحمه الله.

وبعد قراءة شعرية لأحد أعضاء الجماعة يرثي فيها الإمام المجاهد عبد السلام ياسين رحمه الله ختم الحفل المهيب بكلمة جامعة وموجهة للأستاذ عز الدين بن كبورة، جدد فيها الترحيب بالحضور شاكرا لهم تعازيهم ومواساتهم الصادقة ومذكرا بالمعاني الجليلة التي كان يحياها الإمام المرشد رحمه الله وكرس حياته من أجل إرشاد الأمة إليها تقربا إلى الله وتعرضا لموعود رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وجدير بالذكر أن الحفل عرف بالإضافة إلى الهيآت المتدخلة حضور الاتحاد المغربي للشغل وفعاليات ومحامين ورجال التعليم… وختم الحفل بالابتهال إلى المولى عز وجل أن يرحم فقيد الأمة الإسلامية وأن يرزق أهله ومحبيه حسن اتباعه والسير على خطاه.