قدمت مجموعة من الفعاليات الحزبية والنقابية والجمعوية والفعاليات السياسية بمدينة سيدي إيفني ومنطقة آيت بعمران تعازيها الحارة ومواساتها المفعمة بالتقدير والاحترام والأسى على فقدان الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين المرشد العام لجماعة العدل والإحسان، الذي انتقل إلى جوار ربه صبيحة الخميس 13 دجنبر 2012 بمدينة الرباط.

ففي إطار الحفل التأبيني الذي نظمته الجماعة ليلية الأربعاء 19 دجنبر 2012م بمدينة سيدي إيفني تم التذكير بمناقب الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين رحمه الله وما قدمه للأمة الإسلامية من ثراء فكري وتجديد لمعالي الدين، كما تمت الإشادة بما خلفه من رجال ونساء ربانين علمهم كيف لا يركعون إلا لله تعالى، مؤكدين على دوره في تجديد بناء الحركة الإسلامية على أسس لم يسبق إليها من قبل، جعلت الجماعة التي أسسها الراحل تشكل بمنهاجها وحركتها وسيرورتها الدعوية والسياسية مفخرة للمغاربة داخل بلدهم وخارجها.

وقد تم افتتاح حفل التأبين بآيات بينات من الذكر الحكيم، بعد ذلك تم الترحيب بالحضور وعرض شريط فيديو تعريفي بالإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، ثم استمع لشهادات الضيوف وتلقي تعازيهم، بعد ذلك تمت قراءة مقتطفات من وصية الأستاذ المرشد رحمه الله ووزعت على الحاضرين. وختم الحفل بالترحم على الرحل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.