استمطارا لرحمات الله وتأكيدا للوفاء للمرشد الحبيب الإمام المجدد المجاهد عبد السلام ياسين، أقامت جماعة العدل والإحسان بمدينة شفشاون حفلا تأبينيا مباركا شاركت فيه هيئات سياسية ونقابية: حركة الإصلاح والتوحيد، الاتحاد الاشتراكي، حزب الاستقلال، الاتحاد الوطني للشغل، الاتحاد العام للشغالين، الفدرالية الديموقراطية للشغل، جمعية حماية المستهلك، منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، وفعاليات من المجتمع المدني.

وأجمع ممثلوا الهيئات في تدخلاتهم على أن فقدان الإمام المجدد عبد السلام ياسين خسارة للمغرب والأمة الإسلامية جمعاء، كما نَوَّهُوا بأخلاقه العالية، وبمشروعه التغييري السلمي وبثباته على الحق والمبدأ رغم ما تعرض له من مَكْر تَنْهَدُّ له الجبال، كما أكدت الجماعة في تدخلها على السير على نهج المرشد الإمام، مؤكدة على أهمية الحوار مع جميع الفرقاء في بناء وطن ينعم فيه الجميع بالحرية والعدل والمساواة.

وختم الحفل بالدعاء وقراءة الفاتحة.