جمعية القدس الثقافية الإجتماعية-لبناند

حيدر دقماق

بيروت

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الكرام في حركة العدل والإحسان السلام عليكم.

عظم الله أجوركم وأجورنا برحيل العلامة الشيخ عبد السلام ياسين، المجدد الإسلامي الكبير، الداعي إلى بناء الشخصية الإسلامية المستنده إلى العشق الإلهي والفهم العميق للقرآن الكريم كمصدر أساسي لمعارف الإسلام، وإلى قوة العقل كمحرك للقدرات العملية للمعرفة والتقدم.

لقد ساهم سماحة الشيخ من خلال مدرسته القرآنية ومنهجه النبوي وسيرته العملية في بناء الإسلام الحركي الجهادي المعاصر الذي يواجه الظالم ويدعو المستضعف للقيام والثورة وكانت فلسطين والقدس والمقاومة في صلب مشروعه السياسي-الإيماني حيث كان يخرج الملايين من محبي الشيخ عبد السلام ياسين تأييدا للمقاومة في فلسطين ولبنان في مواجهة المشروع الأمريكي- الصهيوني..رحمة الله على مولانا المجاهد الشيخ عبد السلام ياسين، مجددا إسلاميا ومصلحا كبيرا في مسيرة الأمة الإسلامية والإنسانية جمعاء.

جمعية القدس الثقافية الإجتماعية-لبناند

حيدر دقماقبيروت 16\12\2012