بسم الله الرحمان الرحيم

بقلوب مكلومة مفجوعة لكن راضية بقدر الله عز وجل، تلقينا نحن أعضاء جماعة العدل والإحسان بورزازات نبأ وفاة الوالد الحبيب والمرشد الطبيب سيدي عبد السلام ياسين يوم الخميس 28 محرم ألف وأربعمائة وأربعة وثلاثين الموافق 13 دجنبر 2012. وإننا إذ نستحضر ذكريات عطرة جمعتنا وحبيبنا المرشد أثناء تشريفه لنا بزيارته المباركة لمدينة ورزازات شهر ماي سنة 2006، نسأل الله العلي القدير أن يرفع مقامه بجوار سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم وأن يجازيه عنا خير الجزاء إنه ولي ذلك والقادر عليه. وإنا لله وإنا إليه راجعون.