قدم إلى المغرب، يوم الثلاثاء 18 دجنبر، من أرض الجزائر الشقيقة وفد جزائري محترم يمثل الحركة الإسلامية، لتقديم العزاء إلى عائلة الإمام الراحل عبد السلام ياسين رحمه الله وجماعة العدل والإحسان.

ويتكون الوفد من الأستاذ أبو جرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم بالجزائر مرفوقا باﻷستاذ زين الدين طبال مسؤول العلاقات الخارجية للحركة، واﻷستاذ فتحي الربيعي الأمين العام لحركة النهضة الجزائرية مرفوقا باﻷستاذ مصطفى قريشي عضو المكتب الوطني للحركة.

وقد قدموا العزاء لعائلة الأستاذ المرشد رحمه الله في بيته، حيث كان في استقبالهم ابنه اﻷستاذ خالد ياسين وصهره الأستاذ عبد الحميد قابوش. بعد ذلك انتقل الوفد إلى المقر المركزي لجماعة العدل واﻹحسان بسلا لتقديم العزاء لقيادة الجماعة حيث كان في استقبالهم أعضاء مجلس اﻹرشاد الأساتذة: فتح الله أرسلان وأبو بكر ابن الصديق ومحمد حمداوي.