بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على مولانا محمد وآله وصحبه أجمعين

العدل والإحسان

الحسيمة

تعزية

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْ‌جَعُونَ (العنكبوت 57).

اعتصر قلوبنا الألم، وذرفت أعيننا الدمع، لما تلقينا نبأ وفاة الإمام الجليل والمرشد الحبيب الأستاذ عبد السلام ياسين، ولا يسعنا إلا أن نقول قول رسولنا صلى الله عليه وسلم: “إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون”. رواه موسى عن سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم.

نسأل الله تعالى أن يرحم الفقيد العزيز، وأن يرفع مقامه عاليا في قربه، وأن يتقبله مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، آمين.

وبهذا المصاب الجلل تتقدم جماعة العدل والإحسان بالحسيمة بأحر التعازي والمواساة إلى أسرة الأستاذ عبد السلام ياسين الكريمة، وإلى أعضاء العدل والإحسان، وإلى الشعب المغربي كله، وإلى الأمة الإسلامية قاطبة، سائلين المولى أن يتقبله عنده في أعلى عليين، وأن يجعلنا له من التابعين وعلى نهجه مهتدين. آمين يارب العالمين..