وسط أجواء مفعمة بالإيمان والرضى بالقدر، أقامت جماعة العدل والإحسان باليوسفية مساء الأحد 16 دجنبر 2012 حفلا تأبينيا للأستاذ المجاهد عبد السلام ياسين، حضر هذا الحفل أعضاء وعضوات جماعة العدل و الإحسان، بالإضافة إلى بعض المتعاطفين ومحبي الفقيد رحمه الله.

ابتدأ الحفل بختمات قرآنية مهداة لروح الفقيد وتلاوات قرآنية مباركة، وتخلّلّت فقراته كلمات تأبينية في حق الإمام المجدد رحمه الله، قدمها بعض مسؤولي مؤسسات المؤمنين والمؤمنات بالمدينة، كما استمع الحضور بتأمل وخشوع لوصية الأستاذ المرشد التي سجلها بصوته كما تم توزيعها مكتوبة على الحاضرين.

وخلال هذه التظاهرة التأبينية تمّ عرض شريط يتضمّن مشاهد من جنازة الإمام وشهادات في حقه لبعض العلماء والمفكرين، كما ألقيت قصيدة شعرية تعبّر عن الخسارة الكبيرة التي مُنيت بها الأمة الإسلامية برحيل الإمام الجليل، كما تبادل الحاضرون على هامش الحفل التأبيني التعازي والحديث والذكريات حول بعض المحطات المضيئة في حياة الراحل وتاريخه الجهادي من أجل التغيير والإصلاح.