على إثر وفاة الداعية الأستاذ عبد السلام ياسين المرشد العام لجماعة العدل والإحسان رحمه الله، تم تعليق لافتة بمنزل أحد أعضاء الجماعة بتاوريرت من أجل استقبال التعازي من طرف ساكنة المدينة والهيئات السياسية والمدنية، إلا أن السلطات المخزنية أقدمت بعنجهيته المعهودة على نزع اللافتة ومصادرتها، وبذلك تكون قد دشنت لمرحلة ما بعد وفاة المرشد رحمه الله بتصرفها بالأسلوب التسلطي المعهود، غير مراعية لظروف المناسبة الأليمة.