الأخوة الفضلاء في جماعة العدل والإحسان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فقد وصلني خبر رحيل الأستاذ المجاهد والمجدد عبد السلام ياسين إلى رحمة الله تعالى فلا يسعني في هذا المقام إلا أن أتقدم بتعازي إلى عائلة الأستاذ ياسين وإلى جميع أحبائه الذين ساروا على نهجه الذي جعل من القرآن الكريم والسنة النبوية المنهل العذب والينبوع الدفاق بالعلم الذي يسموه التقوى، ومع ذلك فهنيئا للأرض التي تحتضن جسده الطاهر النقي، ونسأل الله تعالى أن يجمعنا به في أعالي الجنان، وأن يجعلنا خير خلف له، وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولاحول ولاقوة إلا بالله العظيم.

أخوكم الدكتور فرهاد إبراهيم أكبر الشواني

جامعة صلاح الدين- كردستان العراق