تقدم المجاهد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الداخل الفلسطيني ببرقية تعزية ومواساة في فقدان الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بكافة أبنائها ومؤسساتها وهيئاتها، بأصدق مشاعر التعزية الأخوية وبخالص المواساة القلبية بوفاة الشيخ والعالم العامل والداعية الإسلامي الكبير، مؤسس جماعة العدل والإحسان في المغرب: الشيخ عبد السلام ياسين رحمه الله الذي وافته المنية، صباح اليوم الخميس، عن عمر يناهز 84 عاما، أمضاها في مرضاة الله تعالى، ورمزًا من رموز العمل الدعوي والتعليمي، وأحد رجالات العمل الإسلامي البارزين فى المغرب العربي”، ودعا المولى عز وجل “أن يتغمد روح الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وينزل سكينته وطمأنينته على قلوب أهله وذويه ويلهمهم جميل الصبر والسلوان).