قدم الحزب الإسلامي العراقي تعازيه المخلصة لجماعة العدل والاحسان المغربية لوفاة مرشدها العام ومؤسسها المغفور له ــ بإذن الله ـ الشيخ عبد السلام ياسين الذي توفي صباح الخميس الموافق 13 / 12 / 2012.

وجاء في برقية تعزية بعثها الأمين العام للحزب الأستاذ إياد السامرائي للجماعة بهذا الخصوص:

بسم الله الرحمن الرحيم

كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ

بقلوب مؤمنة مطمئنة لقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة الشيخ الجليل، والعالم الكبير، المرشد العام لجماعة العدل والاحسان، الفقيد الراحل الشيخ عبد السلام ياسين رحمه الله.

لقد كان للفقيد دور كبير ومؤثر في مسيرة و تاريخ الحركة الإسلامية، وفقدانه في هذه اللحظة مصاب جلل ، وخسارة فادحة لرمز من رموز العمل والعطاء الذي لم يكل ولم يمل حتى حانت لحظة وفاته.

رحم الله فقيدكم، وأسكنه فسيح الجنان، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ودمتم بحفظ الله سالمين

أخوكم إياد السامرائي

الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي

بغداد 14 / 12 /2012