تميز الإمام المجدد عبد السلام ياسين، رحمه الله، بغزارة نادرة في الكتابة والتأليف وبموسوعية وعمق مثاليين. كتابة تغذي من القارئ الروح، وتمتع الفكر، وتشعل الوجدان، كل ذلك بأسمى أساليب البيان.

وكانت النتيجة أزيد من 30 كتابا وعشرات المقالات والبحوث، تقابلها 30 سنة من الاضطهاد والمعاناة منها 10 سنوات من الحصار والإقامة الإجبارية من دجنبر 1989 إلى ماي 2000، ضريبة جهاد الكلمة والحجة والتغيير والدعوة إلى الله والدلالة عليه.

طالع كتب الرجل.